HOME | CONTACT US
 
 
No leakage at oil installations- KOC - DNO Jumps Most in Month as New Wells Push Tawke Output to Record - Baghdad, Erbil reach agreement over exporting oil, endorsing Budget - Russia's Lukoil hopeful of new gas deal in Saudi Empty Quarter - Palestinians Seek to Drill for Oil in West Bank - RWE Dea continues successful development of gas resources in Egypt - Major Transpositions and Promotions In Petroleum Sector Top Management - PGNIG Withdrawing from Egypt Investment - BG Sees Production Falling as Egyptian Gas Curbs Cut Profit - Sipetrol Egypt Welcomes it's new General Manager: Eng. Sayed Rezk -
LOG IN
Newspaper Article
 
 Download PDF
Print
Email
الاسكندرية...عاصمة شركات الخدمات البترولية فى مصر


فتحت مصر الابواب على مصرعيها لشركات الخدمات البترولية المصرية والعالمية، حيث جذبت مصر خلال السنوات الماضية عدد هائل من الشركات المتخصصة فى هذا المجال، ويعود ذلك للخطة التى بدأها قطاع البترول بالتوسع في تنفيذ استراتيجيات متكاملة للخدمات البترولية باستثمارات وخبرات الشركات المصرية بالمشاركة مع الشركات العالمية في مجالات جديدة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لانشطة وخدمات واجهزة حفر الآبار للبحث عن البترول والغاز الطبيعي وتنمية الحقول المكتشفة خاصة بعد نجاح قطاع البترول في توقيع 134 اتفاقية مع كبري الشركات البترولية العالمية باستثمارات 4 مليارات دولار تمثل صمام الأمان وتأمين الامدادات البترولية للاجيال القادمة وتسهم في زيادة ودعم احتياطيات مصر من البترول والغاز

أوضح المهندس عاطف عبدالصادق -رئيس شركة ثروة للبترول- أن الشركة تتوسع في أنشطة الخدمات البترولية من خلال مشاركتها مع الشركات العالمية المتخصصة في تأسيس مجموعة شركات لتصنيع أجهزة حفر وصيانة الآبار وتصنيع رؤوس وصمامات الآبار وانظمة التحكم بالاضافة إلي النشاط الرئيسي للشركة في البحث عن البترول وانتاجه وتم توقيع سبع اتفاقيات بترولية للبحث عن البترول والغاز في سبع مناطق امتياز في الصحراء الغربية والبحر المتوسط مع هيئة البترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.
وأضاف انه تم عقد تحالف مع شركات عالمية كبري للتعاون معها في تنفيذ عمليات مشتركة متكاملة لحفر الآبار لشركات البحث والاستكشاف العاملة في مصر لتمكينها من تنفيذ الالتزامات الفنية في مناطق عملها بما يؤدي إلي سرعة انجاز الاعمال ووضع الاكتشافات علي خريطة الانتاج في اسرع وقت ممكن، الى جانب تأسيس شركة مشتركة لصيانة وتصنيع رؤوس الآبار والصمامات وانشطة التحكم وذلك بالمشاركة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وبريدا الايطالية وتساهم في انشطة انتاج البترول والغاز بالتصنيع المحلي للمعدات اللازمة الخاصة برؤوس الآبار بدلا من استيرادها.
وقد تزايد فى الفترة الاخيرة معدلات الشركات العاملة فى قطاع الخدمات البترولية، حيث كشف تقرير لمجلس إدارة المنطقة الحرة بمدينة الإسكندرية عن استحواذ المدينة على نحو 75 % من شركات الخدمات البترولية البحرية العاملة في البلاد.
وأوضح التقرير الصادر أخيرا أنه يعمل بالإسكندرية فقط نحو 130 شركة خدمات بترولية منها حوالي 115 شركة تعمل داخل المنطقة الحرة والباقي خارجها.
وأشار مصدر مسؤول بالمنطقة الحرة بالإسكندرية إلى أن سبب إقبال شركات الخدمات البترولية على المدينة يرجع لكونها مركزا للصناعات البترولية في مصر، حيث تضم حوالي 51 % من الصناعات البترولية ومعامل التكرير ، وأضاف أن هناك إقبالا كبيرا من الشركات العربية على إقامة مشروعات للخدمات البترولية فى المنطقة الحرة بالإسكندرية، موضحا أن إجمالي استثمارات هذه المشروعات بلغ نحو 600 مليون دولار بنهاية العام الماضي.
وشهدت مدينة الاسكندرية مؤخرا عدد من المشروعات الهامة بعدما وافق مجلس ادارة المنطقة الحرة العامة فى الاسكندرية على اقامة ثلاثة مشروعات جديدة لتقديم الخدمات البترولية للشركات العاملة تحت مظلة الهيئة المصرية العامة للبترول ، ويبلغ حجم الاستثمارات 100 مليون جنيه (17.42 مليون دولار).
وتصل نسبة الاستثمارات المصرية فى المشروعات الثلاثة تبلغ 18 مليون جنيه بنسبة 18 في المئة من اجمالى رؤوس الاموال فيما تبلغ نسبة رأس المال الاجنبي 82 في المئة .
والجدير بالذكر، إن مدينة الاسكندرية تضم أكثر من 85 في المئة من شركات الخدمات البترولية البحرية التى تعمل فى مصر حيث يوجد حاليا حوالى 110 شركات للخدمات البترولية منها 90 شركة داخل المنطقة الحرة والباقى خارجها .
ويرجح خبراء الاستثمار أن اقبال شركات الخدمات البترولية على العمل في الاسكندرية فى السنوات القلية الماضية يرجع الى أنها اصبحت مركزا للصناعات البترولية فى مصر حيث يوجد بها حاليا 51 في المئة من الصناعات البترولية ومعامل التكرير .
وقدمت مصر خلال الفترة الماضية تسهيلات بنكية كبيرة ومتميزة لعدد من الشركات العالمية والمتخصصة فى لفتح سوق الخدمات البترولية ، ومن اشهر هذه المشروعات ما قام به " كونسيرتيوم مصرفى "  يضم سبع مصارف مصرية وعربية بتوقيع عقد قرض مشترك بقيمة 133.6مليون دولار لصالح شركة ماريديف للخدمات البترولية بقيادة البنك "التجاري الدولي - مصر" وبنك "كريدي أجريكول" المنسقين الرئيسيين للقرض.

وقال ياسين منصور رئيس مجلس ادارة بنك كريديه أجريكول مصر ان الهدف من القرض تمويل توسعات أسطول شركة ماريديف -العاملة فى مجال الخدمات الملاحية والبترولية، مشيرا إلى أن مدة القرض تبلغ نحو 10سنوات تشمل 3سنوات فترة سماح.
واوضح البنك فى بيان له اليوم ان الكونسيرتيوم المصرفى يضم بنوك هى البنك العربي الأفريقي الدولي والبنك الأهلي المصري وبنك الإسكندرية والمصرف المتحد والبنك المصري لتنمية الصادرات، ويقوم كونسرتيوم البنوك حاليا باستكمال الإجراءات اللازمة لصرف القرض.
جدير بالذكر أن شركة ماريدايف هي أكبر شركة في مصر والخليج في مجال الخدمات الملاحية والبترولية ولديها أكبر أسطول من الوحدات البحرية متعددة المواصفات لتلبية كل احتياجات شركات البترول.


Read in this issue