HOME | CONTACT US
 
 
No leakage at oil installations- KOC - DNO Jumps Most in Month as New Wells Push Tawke Output to Record - Baghdad, Erbil reach agreement over exporting oil, endorsing Budget - Russia's Lukoil hopeful of new gas deal in Saudi Empty Quarter - Palestinians Seek to Drill for Oil in West Bank - RWE Dea continues successful development of gas resources in Egypt - Major Transpositions and Promotions In Petroleum Sector Top Management - PGNIG Withdrawing from Egypt Investment - BG Sees Production Falling as Egyptian Gas Curbs Cut Profit - Sipetrol Egypt Welcomes it's new General Manager: Eng. Sayed Rezk -
LOG IN
Newspaper Article
 
 Download PDF
Print
Email
شركات الخدمات البترولية تستهدف التوسع فى السوق الاقليمية والدولية


أكد عدد من من رؤساء شركات البترول العاملة فى السوق المحلى أن ارتفاع انشطة التنقيب عن البترول والغاز الطبيعى فى المنطقة العربية والخليج ساهم فى زيادة النشاط التصديرى لشركات الخدمات البترولية الموجهة للشركات العالمية فى الخارج بصورة قياسية خلال السنوات الثلاثة الماضية .
ورغم غياب ارقام حددة لنشاط شركات الخدمات البترولية المصرية فى الخارج لاعتمادها على شركات ترجع للقطاع الخاص فى اغلبها الإ أن اغلب المحللين والمسئولين فى وزارة البترول يشيرون إلى تحقيق هذه الشركات لعائدات قياسية تتناسب مع فورة النشاط الانتاجى والاستكشافى عن البترول والغاز الطبيعى فى منطقة الخليج والعربية .
وأكد المهندس محمد عزت درغام رئيس مجلس إدارة الشركه التمساح لبناء السفن التابعة لقناة السويس أن السنوات الثلاث الماضية شهدت توسع ملموس من جانب شركات الخدمات البترولية فى تصدير خدماتها للخارج مستفيدة من نمو حجم الاعمال فى الخارج .
واشار إلى التطور الملحوظ الذى تشهدته صناعة البترول فى المنطقة العربية وبصفة خاصة الخليج توافد شركات التنقيب والبحث العالمية للاستثمار وزيادة الانتاج الاستفادة من الارتفاع الحالى لاسعار البترول يعد من أهم العوامل الجاذبة لانشطة شركات الخدمات البترولية   .
ولفت إلى ارتفاع عمليات الحفر والتطوير التى وقعتها شركات البترول العالمية العاملة فى الخليج مؤشر قوى لشركات الخدمات المحلية لتقديم خدماتها لشركات البترول هناك .
وأكد رئيس مجلس ادارة شركة التمساح انه رغم تخصص الشركه فى قطاع بناء السفن إلا أن هناك طلب متزايد من قبل كل الشركات العامله فى حقول البترول والغاز فى مناطق البحر الأبيض والبحر المتوسط وخليج السويس لتقديم الخدمات البحريه لهذه الشركات من خلال إستغلال ورش صيانة السفن التابعه للشركه داخل هذه المناطق .
وكشف عن توقيع الشركه عقد مع شركة جابكو العامله فى خليج السويس لإستغلال ورش التمساح لصيانة الشمندورات والوحدات البحريه التابعه للشركه لمدة سنه واحده والتى إنتظرت فتره كبيره حتى تم تخصيص هذه الورشه للشركه وكذلك هناك طلب كبير من شركات البترول على خدمات التمساح يفوق إمكانيات الشركه والورش الخاصه بها أضعاف المرات نظرا لإنخفاض عدد الشركات العامله فى هذا القطاع فى السوق المصريه ..
وأضاف درغام أن استهداف شركات الخدمات البترولية للاسواق الخارجية دفعها للاهتمام بعمليات الصيانة الموجهة لوحداتها البحرية من اجل الاسراع فى ادخالها للخدمة لمواجهة الطلب المتزايد فى حجم الاعمال .
وكشف عن انه يجرى فى الوقت الراهن عمل اصلاحات لسفن شركة « ماريدايف « وشركة خامات البترول البحريه PMS  وشركة مصر للبترول وهيئة ميناء دمياط وسفن ووحدات هيئة قناة السويس بجميع أنواعها ، وأشار الى أنه جارى صيانة شمندورات الشحن والتفريغ لميناء السخنه وميناء سيدى كرير الخاص بشركة « سوميد « بترسانتى الشركه بالاسماعيليه وأبو قير .
وتعد شركة الخدمات البترولية البحرية واحدة من أبرز الشركات العاملة فى مجال تصدير الخدمات للخارج وبصفة خاصة لمنطقة الخليج حيث بلغ حجم تعاقداتها فى 2006 نحو 400 مليون دولار (أو ما يعادل 3ر2 مليار جنيه ) .
وتحقق هذا الرقم من خلال التعاقد على مشروعين كبيرين خارج مصر بمنطقة الخليج العربى الأول لشركة ارامكو السعودية لتطوير حقول السفانية الأربعة ، والثانى لشركة عمليات الخافجى لتطوير حقول الخافجى البحرية .
وتشمل أعمال الشركة نقل 14 منصة و 4 كبارى من ميناء بتروچت بالمعدية إلى منطقة العمل بالخليج العربى ، بالإضافة إلى أعمال المسح البحرى وأبحاث التربة وتركيب المنصات وإنزال الخطوط والكابلات البحرية بقيمة إجمالية 400 مليون دولار (أو ما يعادل 3ر2 مليار جنيه) .
كما تمثلت أنشطة الشركة فى مد وإنزال الخطوط البحرية وتركيب المنصات والأرصفة البترولية البحرية وخدمة الحفارات وصيانة المنصات والخطوط البحرية ومد الكابلات وتركيب تسهيلات الإنتاج البحرية ، بالإضافة إلى الخدمات التكميلية للمشروعات المتمثلة فى أعمال الغطس والتصنيع لتسهيلات الإنتاج وأعمال اللحامات والتفتيش عليها .
يشار إلى ان شركة الخدمات البترولية البحرية قد أضافت فى 2006 وحدة بحرية جديدة من وحدات الغطاس الآلى يمكنها العمل فى أعماق تصل إلى 1000 متر وهى مزودة بذراع آلى يمكنها من القيام بأعمال التصوير وأعمال التفتيش الهندسى على المنشآت تحت الماء .
من جانبه قال المهندس مصطفى عاشور مدير عام مشروعات شركة ماراديف للخدمات البتروليه البحريه إن هناك حاجه ملحة من قبل شركات البترول والغاز للطلب على شركات الخدمات البحريه التى تقوم بهذا النشاط داخل البحر مما يشكل فرصه كبيره أمام هذه الشركات خلال الفتره المقبله للتوسع خارج السوق المصريه .
وأضاف أن إتجاه الشركات العالميه للبحث والتنقيب عن الغاز والبترول داخل المياه العميقه يفرض على شركات الخدمات البتروليه البحريه تحديات من أهمها زيادة أسطولها من القاطرات والمعدات الخاصه بأعمال الحفر والغطس داخل البحر والمعدات الخاصه بالأعمال المساحيه وكذلك الخاصه بصيانة المنصات البتروليه البحريه ومد الكابلات البحريه التى تحتاجها شركات البترول .
وأوضح أن ماراديف تعتبر من أهم الشركات المتخصصه فى هذا المجال فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتنافسها فى السوق المصريه والعربيه الشركه التابعه لقطاع البترول والمعروفه بشركة   PMS مشيرا إلى أن شركته تعمل حاليا على زيادة أسطولها ختى يصل إلى 65 وحده بحريه ما بين قاطرات ووحدات صيانه ومعدات غطس حيث بحلول يناير 2011 سيتم إستيراد 19 وحده تم بنائها فى الهند والصين بتكلفه تصل إلى 200 مليون دولار .
وحول توسع قطاع الخدمات البتروليه البحريه أشار إلى أن هناك فرصه إستثماريه خلال الفتره الحاليه أمام شركات الخدمات البتروليه البحريه حيث هناك طلب كبير على تقديم هذه الخدمات خلال الآونه الأخيره فى كل من منطقة الخليج العربى والهند والمكسيك وغرب إفريقيا مع الإتجاه المتزايد لهذه الدول للبحث والتنقيب عن البترول داخل المياه العميقه .
من جانبه أكد مسئول بارز فى وزارة البترول على اهمية عمليات التوسع الحالية لشركات الخدمات البترول البحرية فى السوق الاقليمة لما لها من اضافة مميزة لنشاط قطاع البترول المصرى ، مشيرا إلى الخبرة التى تكتشبها هذه الشركات فى الخارج فضلا عن ارتفاع العائدات المحققة من وراء تنفيذها لعمليات بالسوق الخارج .
واشار إلى أن الخبرة المتميزة لشركات المقاولات والخدمات البترولية المصرية مثل انبى وبتروجيت وصحارى وغيرها من الشركات الخاصة ذات سابق ألاعمال المتميز فى تنفيذ مشروعات بترولية كبيرة داخل مصر وخارجها يمكن شركات الخدمات البترولية من التوسع في انشطتها لتشمل العديد من الدول العربية في المنطقة .


Read in this issue